loading...

أحدث المشاركات

3‏/8‏/2018

اصنع بنفسك بيتاً للحمام فى منزلك بصناديق الفاكهة البلاستيكية

كيفية عمل بيتاً للحمام من صناديق الفاكهة

يعتبر الحمام من الطيور المستأنسة التي يألفها الإنسان وتألفه، حيث تعيش دائما بالقرب من البشر أو تحت رعايته، فحمام الشوارع يعيش على أسطح المنازل وشرفها، والحمام البري يعيش في المزارع ويأكل من ثمارها لذلك يكون غير مرغوب به من قبل المزارعين و تبقى تكلفة الغذاء ونوعيته فالأسعار ربما تعتبر مرتفعة للغذاء الصحي.أما تكاليف العلاج فتعتمد على نوعية المرض واعتقد انه لن تكون باهضة الثمن. وعموماً لن تكون هناك بعد ذلك حاجة لوضع ميزانية مالية نتيجة لإنتاج الحمام المستمر الذي يمكن بيعه وتغطية التكاليف والنفقات، إضافة إلى ذلك يمكن استخدام مخلفات الحمام كسماد خاص بالحدائق والزراعات الصغيرة كالزهور.




يجب أن توضع مساكن الحمام في منطقة خالية من العوائق الجوية. تذكر أن الحمام يطير لذا يمكن للأسلاك أو الأشجار أو أعمدة الإنارة الخ أن تمثل تشتيتًا لطيورك عندما تحاول تدريبها. 



لا تختلف تربية حمام الزينة عن بقية أنواع الحمام من حيث المسكن والتغذية والرعاية الصحية، ولكن ينبغي لأي فرد يرغب بالعناية بحمام الزينة لأي سبب من الأسباب أن يستوفي بعض الشروط المعينة، وينبغي الا يغيب عن بالنا إننا نتعامل مع كائناتتوفير المأوى المناسب للحمام، وهذه المسألة لا تثير أي مشاكل لأنها بالتأكيد لا تحتاج إلى مساكن باهضة التكاليف فالحمام المستأنس بطبيعته يعد من ساكني الكهوف كما انه بإمكان الهاوي بناء المسكن بنفسه إذا توفرت لديه بعض المهارة أو استفاد من المتمرسين وأصحاب الخبرة. وعلى الرغم من أن برج الحمام أو الصندوق المعلق يشكلان مأوى مناسب الا انه بالنسبة لتربية الحمام التي تحتاج إلى إشراف منتظم ينبغي رفض مثل هذا المأوى، ومن المميزات المرغوبة في المسكن. ويتميز بتصميم قابل للتغيير وبإمكان بناء الأقفاص فيه بسهوله ، كما يمكن التركيب الفوري للمعدات والأدوات الخاصة. 



_  يعتبر الحمام طائرا هاماً من الناحية الاقتصادية حيث ينتج الزغاليل التي تعتبر غذاء مرتفعاً في القيمة الغذائية 

_تعد مخلفات الحمام من أغلى أنواع الأسمدة العضوية، وأجودها لبعض المزروعات مثل الخضر والفاكهة والبساتين 


الصناديق التي ينام بها الحمام مفتوحة من الجهة الأمامية حتى يدخل الحمام منها وإليها بسهولة ويكون حجمها ما بين النصف متر في الطول وإرتفاعها نصف متر تقريباً، وحسب ما يفضله المربي أحياناً.


 تربية الحمام أبسط وأسهل من تربية أي نوع من الأنواع الأخرى للدواجن حيث لا يحتاج إلى عمل ليلي ولا إلى تفريخ صناعي، ولا تحتاج أفراخه إلى أغذية مجهزة خاصة بعكس الحال مع كتاكيت الدجاج، فهو يتميز بكونه يقوم بالعناية بنفسه وبأفراخه، حيث يتعاون الذكر والأنثى في تربية الزغاليل وتعليمها الطيران.


يظل الحمام ينتج إنتاجاً منتظماً حتى يصل عمره من 8 – 12 عاماً.


 قليلا ما يصاب الحمام بالأمراض، ومن هنا يعتبر الحمام مقاوماً لكثير من الأمراض كما أنه أقل الطيور إصابة بالأمراض الوبائية، ولذلك فإن نسبة النفوق في الحمام الكبير والزغاليل تعتبر منخفضة نسبياً بالمقارنة بالدواجن


 يُعتبر المكان الذي ينام به الحمام من أهمّ الأشياء التي يجب الاهتمام بها داخل البيت؛ فحتى يتمّ التّزاوج والتّفريخ بين زوجين من الحمام يجب أن يكون البيت مُقسّماً إلى عدّة صناديق


صغر المساحة اللازمة لتربية الحمام 

الحمام طائر قوى يتحمل التقلبات الجوية حيث يمكنه تحمل حرارة الصيف أو برودة الشتاء .



قلة رأس المال اللازم، وقلة تكاليف الأدوات اللازمة. 


يمكن تسويق وذبح زغلول الحمام في مدة حوالي 30يوماً من تاريخ الفقس وهى مدة قصيرة بالمقارنة بالطيور والحيوانات الأخرى . 


. تعتبر تكاليف تغذية الحمام منخفضة بالمقارنة بالدواجن حيث يستخدم الحمام بقايا المحاصيل الحقلية من الحبوب والبقوليات، وقد يحتاج إلى تغذية إضافية في التربية المكثفة . 



تعتبر الحياة الإنتاجية لأمهات الحمام طويلة فهي في الأنواع المتوسطة 8 سنوات وفى الأنواع الثقيلة 6 سنوات . 


بعض أهم الأمور التي عليك تذكرها عن مسكن الحمام هي أنه يجب أن يحمي حمامك من المفترسات (بما فيها قطة الجيران) ويكون به مساحة (محمية) داخلية وخارجية للطيور ونظام تهوية ممتاز ومساحة إضافية للطعام والأدات (إنك لا تريد حفظ هذه الأشياء بالخارج). كما ستحتاج إلى مساحة منفصلة للحمام ولذريته في النهاية إذا كنت ستوالده. 

Post Top Ad

هنا

روابط الصفحات الاخرى

عن الموقع

فكر جرب حاول اصنع بنفسك, مع اصنع دوت نت تبدأ الفكرة لتصنعها بنفسك وتنتهى بالنجاح
إقرأ المزيد

أخترنا لكم

الإشتراك بالمدونة